أخبار الرياضةسوق الانتقالات

بيراميدز يستغل أزمات الزمالك ويقدم عرضا خرافيا لضم فتوح مقابل 100 مليون جنيه

واصل نادي بيراميدز، استغلال أزمات لاعبي نادي الزمالك التي تنتهي عقودهم مع الفريق الأول لكرة القدم، ويمكنهم الانضمام مجانًا للفريق السماوي، حيث أبرم النادي السماوي صفقتين خلال الميركاتو الصيفي الماضي من أبناء القلعة البيضاء.

وتعاقد فريق بيراميدز مع يوسف أسامة نبيه وسيف فاروق جعفر ثنائي الزمالك في صفقة انتقال حر، بينما سبق وضم لاعبين من النادي الأهلي انتهت عقودهم ورفضوا التجديد أمثال أحمد فتحي وشريف إكرامي، كما نجح في التعاقد مع رمضان صبحي قادمًا من هيدرسفيلد تاون الإنجليزي بعدما رفض البقاء داخل القلعة الحمراء.

إدارة بيراميدز تعمل على استغلال موقف أحمد فتوح ظهير أيسر نادي الزمالك، والذي يتواجد أيضًا على رادار عدة أندية خارجية، كما أنه هدفًا معلومًا لإدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب.

ويرغب مسئولو النادي السماوي في ضم فتوح باعتباره أحد العناصر القوية داخل الكرة المصرية حاليًا، وسيكون دعمًا قويًا للفريق في مسيرته نحو حصد البطولات التي يحلم بها منذ أن تم تأسيس النادي بثوبه الجديد قبل عدة أعوام.

تفاصيل عرض بيراميدز لضم أحمد فتوح مجانًا

وكشفت مصادر مقربة من فتوح، أنه تلقى بالفعل قبل أيام عرضًا من جانب إدارة بيراميدز للتعاقد معه في صفقة مجانية، مقابل حصوله 100 مليون جنيه خلال ثلاث أعوام قادمة، على أن يوقع العقود رسميًا مطلع شهر يناير المقبل، وذلك لتفويت الفرصة على المجلس الجديد للزمالك من أجل التفاوض معه على تجديد العقد.

وأوضحت، بأن أحمد فتوح لازال مترددًا في التوقيع لنادي بيراميدز، رغم موافقة مسئولي النادي السماوي على مطالبه المالية، حيث سيتم منحه قيمة الموسم الأول «كاش»، مثلما تم إغراء لاعبين آخرين للانضمام لصفوف الفريق في المواسم الماضية.

لكن المفاجأة التي لم يتوقعها بيراميدز، هي طلب فتوح الحصول على قيمة عقده كاملًا من إدارة النادي السماوي، أو إعطائه شيكات بالمبلغ يتم صرفها مطلع كل موسم.

أحمد فتوح لاعب نادي الزمالك
أحمد فتوح لاعب نادي الزمالك

ورفض مسئولو نادي بيراميدز شروط أحمد فتوح، وأكدوا له صعوبة تحقيق ذلك، وأنهم مستعدون لقبول شروطه المالية في الراتب السنوي، لكن سيتم معاملته مثل باقي اللاعبين الكبار الموجودين في صفوف الفريق مثل رمضان صبحي وعبدالله السعيد.

ولكن وكيل فتوح، أكد بأن فتوح يريد ضمان حقوقه المالية، خصوصا أن التضحية ستكون كبيرة، بترك نادي الزمالك الذي عرض عليه رقمًا كبيرًا أيضًا.

في الوقت ذاته، فأن إدارة الأهلي لازالت تراقب الموقف من بعيد، خصوصا أنه من المستحيل دفع هذه الرواتب لـ أحمد فتوح، للحفاظ على هدوء غرفة الملابس وسقف الرواتب الذي يعتبر من الثوابت داخل القلعة الحمراء.

يذكر أن أحمد فتوح عقده ينتهي مع الزمالك في نهاية الموسم الجاري، ويحق له التوقيع لأي نادٍ خلال يناير المقبل.

ويعتبر فتوح ورقة انتخابية للعديد من المرشحين داخل نادي الزمالك، حيث يتم اللعب بها من جانب قائمة حسين لبيب، التي وعدت الجماهير بحسم ملف التجديد فور انتهاء الانتخابات يوم 20 أكتوبر الجاري.

مقالات ذات صلة