أخبار الرياضةبث مباشر

نتيجة مباراة ألمانيا وفرنسا في نهائي كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة

تعرف مع موقع إكسترا كورة على نتيجة واحداث مباراة منتخب ألمانيا ضد منتخب فرنسا في نهائي كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة لكرة القدم المقام في إندونيسيا، ضمن مباريات اليوم.

تُوج المنتخب الألماني للناشئين بلقب كأس العالم تحت 17 سنة للمرة الأولى في التاريخ بعد فوزه بفارق ركلات الجزاء الترجيحية على فرنسا بنتيجة 3/4 بعد التعادل في الوقت الأصلي للقاء بنتيجة 2/2.

واستقبل استاد ماناهان بمدينة سوراكارت مباراة ألمانيا وفرنسا بعد ظهر اليوم السبت 2 ديسمبر 2023، وسعى خلالها منتخب ألمانيا للتتويج بكأس العالم للمرة الأولى في تاريخه فئة 17 سنة، على الجهة المقابلة فشل منتخب فرنسا في التتويج للمرة الثانية بعدما حصد لقب نسخة 2001.

تقدم المنتخب الألماني في نتيجة المباراة عند الدقيقة 29 بركلة جزاء نفذها باريس برونير، لينهي الشوط الأول لصالح الناسيونال مانشافت.

وفي بداية الشوط الثاني، عند الدقيقة 51، عزز المنتخب الألماني تقدمه في النتيجة بهدف ثان حمل توقيع اللاعب نوا دارفيش بعد تلقيه تمريرة من نجم الفريق في هذه النسخة من البطولة “ماكس مورستيد”.

لكن المنتخب الفرنسي رفض الخروج من أجواء المباراة بهذه السهولة، فسجل هدف التقليص سريعاً عند الدقيقة 53 بواسطة سايمون بوابري بمساعدة من نهوا سانغوي.

وشهدت الدقيقة 69 نقطة تحول المباراة بطرد لاعب وسط نادي ريد بول لايبزيغ “فينيرس أوساوي” من صفوف المنتخب الألماني بعد تلقيه البطاقة الصفراء الثانية.

واستغل المنتخب الفرنسي الفرصة بتسجيل هدف التعادل 2/2 في الدقيقة 85، والذي حمل إمضاء اللاعب ماثياس أموغو بصناعة من تيديام غوميس، لتتحول المباراة إلى ركلات جزاء ترجيحية، حيث لا تنص لوائح وقوانين البطولة على خوض أشواط إضافية بسبب صغر سن اللاعبين.

ماراثون ركلات الجزاء

تقدم منتخب فرنسا في ركلات الجزاء 2-1 بعد أول ركلتين لكل فريق، سجل لفرنسا كاي ساندا وإسماعيل بونيب، وأهدر للمنتخب الألماني اللاعب إيريك دا سيلفا موريرا، وسجل الركلة الثانية روبرت رامزاك.

ولاحت أمام المنتخب الألماني فرصة التعادل بعد إهدار نهوا سانغوي لركلة الجزاء الثالثة لفرنسا، وهذا ما حققه اللاعب المتألق ماكس مورشتيد.

وتأثرت معنويات المنتخب الفرنسي بإهدار نهوا سانغوي، فأضاع اللاعب باستين مانادغو ميوبيو الركلة الرابعة، ليستغل الألمان الفرصة من جديد بتسجيل الركلة الرابعة عن طريق فيصل حرشاوي، لتنقلب النتيجة لـ 2/3 في ركلات الترجيح.

ووضع اللاعب يوان تينسريس حداً لسلسلة الركلات الضائعة بتسجيل ركلة تعادل فرنسا 3/3، ومن حسن حظ الفرنسيين أهدر نجم المنتخب الألماني باريس برونير ركلة الحسم، لتنتقل لعبة ركلات الجزاء إلى “ركلة وركلة”.

وفي أول ركلة أهدر أحد نجوم المباراة تيديام غوميس لفرنسا، واستغل الفرصة ألموغيرا كابار بتسجيل ركلة جزاء الحسم لصالح ألمانيا ليقود مدافع نادي بوروسيا دورتموند منتخب بلاده لحصد اللقب للمرة الأولى في التاريخ.

كيف تأهلتا ألمانيا وفرنسا إلى النهائي؟

تأهل منتخب ألمانيا إلى المباراة النهائية بسيناريو مثير أمام الأرجنتين حيث انتهت المواجهة بنتيجة 3-3 ليحسم التأهل بركلات الترجيح، بينما صعد المنتخب الفرنسي على حساب مالي بنتيجة 2-1.

وكان منتخب فرنسا يتواجد في المجموعة الخامسة بالدور الأول من كأس العالم للناشئين بجانب أمريكا وبوركينا فاسو وكوريا الجنوبية، وحصد العلامة الكاملة 9 نقاط في الصدارة، وتجاوز السنغال من دور الستة عشر بركلات الترجيح بعد التعادل 0-0، ثم فاز على أوزبكستان في دور الثمانية بهدفٍ دون رد.

بينما تواجد منتخب ألمانيا في المجموعة السادسة والأخيرة بجانب المكسيك وفنزويلا ونيوزلندا، وحصد العلامة الكاملة ايضاً 9 نقاط في الصدارة، وعبر الولايات المتحدة الأمريكية في دور الستة عشر بنتيجة 3-2، وإسبانيا في دور الثمانية بهدفٍ دون رد.

تاريخ المواجهات المباشرة

على مستوى المواجهات المباشرة تقابل منتخب ألمانيا وفرنسا تحت 17 سنة في 6 مناسبات سابقة بمنافسات الاتحاد الأوروبي بين تصفيات ونهائيات اليورو، ولم يسبق وأن تواجها في منافسات قارية من قبل في تلك الفئة.

وتساوت كفة المنتخبين في المواجهات المباشرة، حيث حقق كل منهما الفوز على الآخر في 3 مباريات، وتعد مباراة نهائي كأس العالم بينهما بمثابة الفيصل.

ألمانيا 2-2 فرنسا

تتويج المانيا بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 4-3

استاد ماناهان – سوراكارت – إندونيسيا

نهائي كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة

انتهت

تشكيلة فرنسا اليوم: بول آرجيني، إيفان تيتي، يواكيم ساندا، باستيان نديميني، أيمن سادي، ماتيس أموغو، إسماعيل بونيب، فودي سيلا، تيديام جوميس، ماتيس لامبورد، سايمون ناديليا بوابري.

تشكيلة ألمانيا اليوم: كونستانتين هايدي، ماكسيميليان هينيغ، ديفيد اودوجو، فين جيلتش، إريك دا سيلفا موريرا، فيصل حرشاوي، وينرز أوساوي، نوح دارفيتش، باريس برونر، ماكس مورستيدت، بلال يالسينكايا.

اقرأ ايضاً

مقالات ذات صلة