سوق الانتقالات

القيعي: لا يجوز الحصول على توقيع أحمد فتوح حالياً

رفض المهندس عدلي القيعي رئيس شركة كرة القدم بالنادي الأهلي، التعليق على الانباء المنتشرة مؤخرا، حول رغبة القلعة الحمراء في التعاقد مع بعض اللاعبين، ومن بينهم أحمد فتوح ظهير أيسر الزمالك ومنتخب مصر، مشيرا إلى أن توقيع أي لاعب ليس له قيمة، إلا في حالة كونه لاعبا حرًا وفي الفترة القانونية المسموح بها.

وقال القيعي الذي يحل ضيفا على الإعلامي محمد شبانة عبر برنامج بوكس تو بوكس الذي يبث عبر شاشة قناة Etc: “هناك لاعبين مميزين تحت رقابة الأهلي بالتأكيد، والحصول على توقيع أي لاعب ليس مقياسًا لإتمام الصفقات، سبق ووقع للأهلي كل من وائل القباني وشيكابالا وقمنا بإعادة العقود لهم، هناك أشخاص يضعفون عندما يتحدث إليهم أشخاص معينين”.

وأضاف: “قد يكون هناك وسيط في ملف الصفقات، وبعدما يتم فتح خط الاتصال مع اللاعب، يتم ابعاد الوسطاء ويتم تحذير اللاعب من الحديث في اي شخص يخص التعاقد مع النادي الأهلي”.

وواصل: “لا اريد الحديث حول لاعبين في أندية آخرى، أسألوا فتوح هل يريد الرحيل أم لا، لو قولت لي ميسي يريد الرحيل فهو يريد الانتقال للأهلي؟، لا يجب إثارة مثل تلك الموضوعات في الوقت الحالي، ولسنا مسئولين عما يثار في الإعلام، لسنا جزءًا فيما يتردد، فتوح يشارك مع الزمالك في البطولة العربية ولديه عقد سارٍ”.

لاعب نادي الزمالك - احمد فتوح في البطولة العربية
لاعب نادي الزمالك – احمد فتوح في البطولة العربية

تابع: “القانون واضح، لا يجوز الحصول على توقيع أي لاعب من المنافس إلا في حال تبقى 6 شهور من عقده، مع إبلاغ اللاعب لناديه بعدم التجديد، والنادي الذي يفاوضه يخاطب النادي الذي يملك عقد اللاعب بشكل رسمي، 90% من المفاوضات التي تتم في مصر غير قانونية”.

وأكمل: “المشكلة أصبحت عالمية الآن، هناك عنصر ثالث أصبح مؤثر، الوكلاء وشركات التسويق هي التي تبدأ بالتحرك، ولو أي نادٍ استجاب ونفذ ما يريدونه سيكون مشاركًا في الخطأ”.

وأتم: “هناك عنصر جديد أيضًا دخيل على موضوع حسم الصفقات، وهم الأصدقاء والسوشيال ميديا، بل البعض يتطوع بنشر أخبار، وما كان صعبا يصبح ممكنًا بل وسهلًا لأن هذه الأخبار قد تعطي الأندية والوكلاء التفكير في إمكانية حدوث الصفقة”.

مقالات ذات صلة

يرجى إيقاف مانع الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock