أخبار الرياضةالدوري السعودي

انتهاء موسم نيمار مع الهلال بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي

انتهى موسم البرازيلي نيمار جونيور لاعب فريق الهلال السعودي، بعد الإعلان بشكل رسمي عن إصابته بقطع في الرباط الصليبي والغضروف، بعد الإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة منتخب البرازيل أمام أوروجواي ضمن تصفيات كأس العالم 2026.

وغادر نيمار المباراة باكيًا بعدما تعرض للإصابة في الركبة، حيث غادر ملعب اللقاء على عكازين، في مباراة خسر منتخب البرازيل بهدفين نظيفين أمام أوروجواي.

ومن المقرر غياب النجم البرازيلي عن الملاعب لفترة تصل إلى 9 أشهر كاملة، الأمر الذي يُهدد مسيرته مع نادي الهلال الذي تعاقد معه قادمًا من باريس سان جيرمان الفرنسي في الميركاتو الصيفي الماضي.

وضم نادي الهلال نيمار، في صفقة قياسية وصلت إلى 90 مليون يورو، ليكون أغلى صفقة في تاريخ الكرة السعودية التي باتت تجذب أفضل اللاعبين على مستوى العالم، في الفترة الماضية.

وسادت حالة من الحزن داخل أرجاء الهلال السعودي، سواء من جانب الإدارة أو الجهاز الفني، كما عبر عشاق النادي العاصمي عن حزنهم الشديد بعدما تأكدت إصابة اللاعب البرازيلي نيمار بقطع في الرباط الصليبي والغضروف، وبالتالي سيفقد الفريق خدماته لفترة طويلة.

وسيكون الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ملزمًا بتحمل كافة التكاليف المالية الخاصة بعلاج نيمار، الذي تعرض للإصابة خلال المشاركة الدولية مع منتخب السيلساو.

إصابة نيمار خلال مواجهة منتخب البرازيل أمام أوروجواي

فيما يدفع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رواتب اللاعب كاملة عن الفترة التي سيغيبها عن صفوف الهلال، وفقًا للبروتوكول الخاص باللاعبين الدوليين الذين يتعرضون لإصابات طويلة خلال المشاركات الدولية.

ويحصل الهلال من الاتحاد الدولى على تكاليف علاج نيمار وفقًا لبرنامج حماية الأندية من الإصابات التابع لـ”فيفا”، حينما يُصاب أى لاعب ويغيب عن المستطيل الأخضر لمدة 6 أشهر أو تزيد إذا كانت مشاركته أثناء مباريات الأجندة الدولية من القائمة “a”.

مقالات ذات صلة