دوري أبطال أوروبا

تاريخ مواجهات ريال مدريد ومانشستر سيتي

اشتد الصراع بين ريال مدريد الإسباني ومانشستر سيتي الإنجليزي بشكل كبير خلال الآونة الأخيرة، بعد التطور الملحوظ للأزرق السماوي على مستوى المنافسات القارية.

ويستعد الفريقان لصدام ثالث على التوالي في الأدوار الإقصائية بمسابقة دوري أبطال أوروبا بنسخة 2024، وهذه المرة في دور الثمانية؛ بعدما تقابلا في نصف نهائي نسختي 2022 و2023.

وتقابل المرينجي والمان سيتي في 10 مباريات سابقة ببطولة دوري الأبطال، وتفوق الفريق الإنجليزي بتحقيقه 4 انتصارات، مقابل 3 انتصارات للعملاق الإسباني، فيما سيطر التعادل على 3 مواجهات.

وسجل السيتيزنس 17 هدفاً، فيما احرز الملكي 14 هدفاً؛ علماً بأن كريم بنزيما هو الهداف التاريخي لمواجهات الفريقين بتسجيله 6 اهداف، و3 لكل من كيفين دي بروين وبيرناردو سيلفا وجابرييل جيسوس.

متى كانت أول مواجهة؟

كانت المباراة الأولى بينهما في عام 2012 بدور المجموعات، وشهدت انتصاراً ملكياً بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على السيتي مع مدربه الإيطالي روبرتو مانشيني بنتيجة (3-2) في الذهاب، وانتهت مباراة الإياب بالتعادل (1-1).

وتمكن ريال مدريد حينها من بلوغ دور الستة عشر بحصوله على المركز الثاني خلف المتصدر دورتموند، قبل ان يودع المسابقة من نصف النهائي امام الفريق الألماني بعد سيناريو درامتيكي؛ بينما تذيل مان سيتي ترتيب المجموعة.

مرت مدة قليلة وتجدد اللقاء، ولكن بطابع ودي.. ريال مدريد بقيادة رافائيل بينيتيز ينتصر على السيتي مع مدربه مانويل بيليجريني في الكأس الدولية للأبطال الودية بنتيجة (4-1)، في ملعب ميلبورن في أستراليا، ضمن استعدادات موسم 2016.

وفي نهاية الموسم كان زيدان قد خلف بينيتيز في ريال مدريد واصطدم بنادي مانشستر سيتي بدور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، ونجح في التأهل للنهائي بالفوز في سانتياجو برنابيو (1-0) بتوقيع جاريث بايل، بعد التعادل (0-0) في استاد الاتحاد.

وظفر ريال مدريد ببطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الحادية عشر في تاريخه بالفوز على أتلتيكو مدريد في النهائي، على ملعب سان سيرو، بركلات الترجيح، بعد التعادل 1-1 في الوقتين الأصلي والإضافي.

أول انتصار للسيتي على الريال

تمكن السيتي من تحقيق انتصاره التاريخي الأول على الريال في التشامبيونز ليج بنسخة 2020، وكان زيدان مدرباً للملوك في ولايته الثانية، وبيب جوارديولا ربان سفينة السماوي.

وفاز المان سيتي ذهاباً وإياباً بنفس النتيجة (2-1)، ليطيح بالبطل القياسي للمسابقة من دور الـ16؛ وتعدل نظام دور الثمانية حينها ليقام من مباراة واحدة بسبب فيروس كورونا، وودع السيتي بالخسارة ضد ليون (3-1).

سيناريو هوليودي

كانت نسخة 2022 من المسابقة الأوروبية شاهدة على مباراة تاريخية بسيناريو هوليودي بين الريال والسيتي في نصف النهائي، إذ حسم الفريق الإنجليزي الانتصار في الذهاب على أرضه بنتيجة (4-3).

وفي مواجهة الإياب على ملعب سانتياجو برنابيو  تقدم السيتي بالهدف الأول في الدقيقة 74، وحين ظن الجميع بأن بطاقة الترشح للنهائي حُسمت لرجال جوارديولا، انتفض أبناء أنشيلوتي وقلبوا الطاولة بتسجيل 3 اهداف.

وجاء رودريجو بهدف التعادل للريال في الدقيقة 90 لتصبح نتيجة المباراتين 4-5 للسيتي، وبعدها بثوانٍ قليلة ظهر اللاعب البرازيلي الموهوب وسجل الثاني والتعادل (5-5)، ليحتكم الفريقين إلى شوطين إضافيين.

واستغل عملاق أوروبا تراجع وانهيار الضيوف وتمكن من تسجيل الهدف الثالث والعبور إلى النهائي من ضربة جزاء نفذها كريم بنزيما؛ وحسم اللوس بلانكوس اللقب الرابع عشر في تاريخه بالفوز على ليفربول في النهائي بهدفٍ دون رد.

السيتي يثأر لنفسه

تجدد اللقاء بين السماويون والمرينيجي في النسخة التالية 2023 وبنفس الدور، وانتهت مواجهة الذهاب على ملعب سانتياجو برنابيو بنتيجة التعادل (1-1).

وضرب رجال النادي المملوك للإماراتي خلدون المبارك بقوة في مواجهة الإياب على ملعب الاتحاد، ونجحوا في الثأر من البطل القياسي للمسابقة الأعرق داخل القارة بفوزٍ كبير قوامه أربعة اهداف دون رد.

مقالات ذات صلة

يرجى إيقاف مانع الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock