أخبار الرياضة

ما حقيقة وفاة عيسى حياتو.. الرئيس الأسبق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”؟

ترددت أنباء غير رسمية في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة الأول من مارس 2024، بوفاة الرئيس الأسبق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم كاف، الكاميروني عيسى حياتو عن عمر ناهز الـ 77 سنة.

نُشر الخبر لأول مرة من خلال القناة الرياضية المغربية، وتناقلته معظم وسائل الإعلام المغربية، غير أن أكثر من مصدر صحفي كاميروني نفى وفاة عيسى حياتو بشكل قاطع.

وقال الصحفي البنيني إيفارد فولجيرال عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر “يرجى التنويه إلى أن خبر وفاة عيسى حياتو كذب، الرئيس السابق للاتحاد الأفريقي لكرة القدم لا يزال على قيد الحياة بالفعل”.

من جانبه أكد مصدر صحفي كاميروني إلى أن الخبر ليس صحيحاً بالمرة بعد تواصله مع عائلة حياتو.

وقال صحفي الكاميروني (نجي إينو) عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر: “يجب التأكيد أنه اليوم الجمعة 1 مارس 2024، الساعة 8:30 بتوقيت غرينتش، كانت الأخبار التي تفيد بوفاة رئيس الكاف السابق عيسى حياتو مزيفة”.

وأكد الصحفي نجي إينو “منذ دقائق قليلة تحدثت مع أحد أبناء الرئيس حياتو بالتبني والذي تفاجأ هو نفسه بالخبر وأكد لي أن حياتو لم يمت”.

وكشف أوساسو أويايوانا، وهو صحفي نيجيري، أن الخبر ليس صحيحا، قائلا عبر تويتر “لقد تحدثت مع أشخاص في الكاميرون، ولا يوجد تأكيد رسمي لوفاة الرئيس السابق للكاف عيسى حياتو، هذا هو الوضع في الوقت الراهن”.

من هو عيسى حياتو؟

عمل عيسى حياتو رئيساً للاتحاد الإفريقي لكرة القدم لسنوات طويلة وصلت لـ 29 سنة، حيث أختير رئيساً في عام 1988، واستمر في منصبه تارة بالتزكية وتارة أخرى بالانتخاب، حتى خسر منصبه في الانتخابات الرئاسية عام 2017 أمام الملغاشي أحمد أحمد.

وتوارى عيسى حياتو عن الأضواء منذ تعرضه لعقوبة الإيقاف لمدة سنة عن ممارسة العمل الرياضي من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في أغسطس 2021.

كما غُرم عيسى حياتو من قبل فيفا مبلغ 33 ألف دولار في نفس السنة، بسبب خرق ميثاق القيم في الاتحاد، وارتكاب مخالفات مالية وإدارية أثناء تواجده كنائب لرئيس الفيفا السابق “جوزيف بلاتر” الذي عُزل من منصبه وأوقف هو الآخر عن النشاط الرياضي لمدة 7 سنوات.

جدير بالذكر تولي عيسى حياتو منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بشكل مؤقت في الفترة من أكتوبر 2015 إلى فبراير 2016، في أعقاب إيقاف جوزيف بلاتر من قبل السلطات السويسرية بتهمة الحصول على رشاوى مالية لتسهيل حصول قطر على حق استضافة كأس العالم 2022 بدلاً من الملفين الأميركي والأسترالي.

مقالات ذات صلة

يرجى إيقاف مانع الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock