بث مباشر

نتيجة مباراة جنوب إفريقيا والكونغو الديمقراطية في كأس أمم إفريقيا

تعرف مع موقع إكسترا كورة على نتيجة واحداث مباراة منتخب جنوب إفريقيا ضد الكونغو الديمقراطية ضمن مباريات اليوم في تحديد المركز الثالث ببطولة كأس إمم إفريقيا لكرة القدم بنسختها الـ 34 المُقامة في كوت ديفوار.

حسمت جنوب إفريقيا المركز الثالث في كأس امم إفريقيا التي تختتم غداً الاحد في ساحل العاج بمواجهة على اللقب بين البلد المضيف ونيجيريا، ذلك عقب فوزها على الكونغو الديمقراطية بركلات الترجيح بنتيجة (6-5) بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل السلبي.

اكسترا كورة نيوز

تشكيلة جنوب إفريقيا اليوم: رونوين ويليامس – سياندا كسولو – نكوسيناتي سيبيسي – نكوسيناتي سيبيسي – أوبري موديبا – ثابيلو مورينا – خوليسو موداو – تيبوهو موكيانا – ثيمبا زواني – سفيفيلو سيتولي – ميهلالي مايامبيلا – إيفيدينس ماكجوبا.

تشكيلة الكونغو الديمقراطية اليوم: ديمتري بيرتود – شانسيل مبيمبا – جوريس كاييمبي – ديلان باتوبينسيكا – بريان بايي – صامويل موتوسامي – جرادي ديجانا – آرون تشيبولا – سيلاس وامانغيتوكا – ثيو بونغوندا – سيمون بانزا.

لعب الخاسرين في الدور نصف النهائي، جنوب إفريقيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية لقاء تحديد المركز الثالث الذي يعتبر بمثابة جائزة ترضية، اليوم السبت 10 فبراير 2024، وذلك قبل ختام البطولة القارية الأحد بالنهائي بين البلد المضيف ونيجيريا.

واقيمت مباراة جنوب إفريقيا والكونغو الديمقراطية على ملعب فيليكس هوفويت بوانيي، وانطلقت بصافرة الحكم المغربي (رضوان جيد) في تمام الساعة العاشرة مساءاً بتوقيت مصر، الحادية عشر بتوقيت السعودية، الساعة 21:00 بتوقيت غرينتش.

وفشل منتخب جنوب إفريقيا من التأهل للمباراة النهائية بعد الخسارة أمام نيجيريا بركلات الترجيح بنتيجة (2-4) عقب التعادل (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي، وجمهورية الكونغو الديموقراطية أمام كوت ديفوار المضيفة بنتيجة (0-1).

وكان المنتخب الجنوب إفريقي بقيادة المدرب البلجيكي هوغو بروس يمني النفس ببلوغ النهائي لأول مرة منذ 1998 عندما خسر امام مصر والثالثة في تاريخه المتوج بلقب واحد أحرزه عام 1996 على أرضه على حساب تونس في مشاركته الأولى بعد انتهاء نظام الفصل العنصري، لاسيما بعد المشوار المميز الذي شهد إقصاءه المغرب، رابع مونديال 2022، من ثمن النهائي بالفوز عليه 2-0.

لكن المشوار انتهى في دور الأربعة على يد نيجيريا، وفرض على “بافانا بافانا” خوض مباراة الترضية للمرة الثانية بعد نسخة 2000 حين أحرزوه على حساب تونس بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي.

وبعد الخروج على يد نيجيريا، قال بروس “بإمكان كرة القدم أن تكون قاسية (لاسيما) عندما ترى الأداء الذي قدمه فريقي وعندما تخسر بركلات الترجيح ولا تذهب الى النهائي. من الصعب هضم ذلك. لعبنا مباراة جيدة جداً”.

في الناحية الآخرى، الكونغو الديموقراطية، المتوجة بطلة عام 1968 تحت مسمى الكونغو-كينشاسا وعام 1974 تحت مسمى زائير ونالت المركز الثالث عامي 1998 و2015 بمسماها الحالي، فهناك تساؤل بشأن غاييل كاكوتا الذي عاد من الإصابة وشارك في الشوط الأول من مباراة نصف النهائي، وما إذا كان المدرب الفرنسي سيباستيان دوسابر سيعتمد عليه منذ البداية أو لوقت أطول.

بالنسبة لدوسابر “التفاصيل الصغيرة” حسمت مباراة نصف النهائي لصالح ساحل العاج، مضيفاً “انطباعي الأول هو خيبة الأمل نظراً الى مجريات المباراة”، مشيراً الى الفرص العدة التي أهدرها فريقه في الشوط الأول على أنها كانت مفصلية.

مقالات ذات صلة