الدوري المصري

جدل بسبب شارة كابتن الأهلي ومستقبل علي معلول

انتشرت حالة من الجدل داخل أروقة النادي الاهلي خلال الساعات القليلة الماضية بعد انتشار أنباء حول رغبة لاعبي الفريق، وفي مقدمتهم القائد رامي ربيعة، للتنازل عن شارة القيادة (الكابتن) للنجم التونسي علي معلول.

ويود نجوم الفريق الأول للأهلي تكريم علي معلول ليكون ثاني أجنبي يحمل شارة الكابتن في تاريخ الفريق بعد الفلسطيني مروان كنفاني الذي كان أول أجنبي يحمل الشارة في موسم 1972/1971.

اكسترا كورة نيوز

ولم يحمل أي لاعب أجنبي شارة قيادة الأهلي ولو بشكل مؤقت، بما في ذلك الظاهرة الأنغولية سيباستياو جيلبرتو الذي ساهم في تحقيق الكثير من الانجازات مع المارد الأحمر في الفترة من 2002 الى 2010.

واستغلت بعض الصحف تلك الخطوة، للتحدث عن محاولة إغراء علي معلول بشارة الكابتن لاقناع النجم التونسي بتمديد عقده بالشروط والبنود المقترحة من جانب مسؤولي القلعة الحمراء.

الأهلي لا يستخدم شارة الكابتن لتجديد العقود

يعاني العملاق المصري مثله مثل جميع أندية الدوري المحلي، لتوفير رواتب بالعملة الصعبة (الدولار واليورو) للاعبيه الأجانب علي معلول ورضا سليم وأنتوني موديست ووسام أبو علي، والجهاز الفني بقيادة السويسري مارسيل كولر، نظراً لوجود أزمة دولار حادة في البلاد منذ الصيف الماضي.

لكن إدارة النادي الأهلي رفضت الاخبار المنتشرة حول استخدام شارة الكابتن للتأثير على قرارات اللاعبين فيما يخص التجديد من عدمه.

وقال مصدر أهلاوي لصحيفة الوطن “النادي لا يستخدم شارة الكابتن لتحقيق غرض ما لاقناع أحد اللاعبين بالتجديد، هذا لا يحدث في الاهلي”.

أوضح “تُمنح شارة قيادة الأهلي للاعب الأقدم في الفريق وليس للأكثر تسجيلاً أو صناعة للأهداف، وسيحصل عليها علي معلول عندما يكون أقدم لاعب على أرضية الملعب”.

ومن المنتظر غياب رامي ربيعة عن صفوف الأهلي في المباراة القادمة بالدوري لتراكم البطاقات الصفراء، بالتالي ستكون هذه الفرصة الأنسب لتكريم علي معلول بشارة القيادة.

مقالات ذات صلة